Monday, 25 February 2013

Al-Aqsa Martyrs Brigades attack Nusra Front and car bombs militias,

‏الإثنين‏، 25‏ شباط‏، 2013

هاجمت كتائب “شهداء الاقصى” جبهة النصرة وميليشيا القتل الاعمى وقالت الكتائب في فلسطين “لقد تسارعت “طبول قطعان الهمج و الرعاع المستجلبين بالهجوم على ابناء دمشق الشريف عبر الهاونات التي تساقطت على المدنيين العزل واليوم تم تفجير سيارة مفخخة عمياء في محيط المزرعة بدمشق ..نفذت بفجورالغرباء بعد الفشل الميداني لتحالف امريكا واسرائيل وقطر والسعودية وتركيا وبعد اجهاض الحرب النفسية على الشعب السوري وعلى الرئيس السوري.. و بعد صمود الجيش العربي السوري امام هجوم الطغاة المخربين على سوريا التي كشف عورات جميع القوى المساندة لإسرائيل

ان مايجري من تفجيرات عشوائية في دمشق ومحيط حلب ومخيم اليرموك ياتي لتسليط الاضواء على افعالهم بعد تفشي حالة الانهيار والتفكك بجبهة النصرة وميليشيات القتل الاعمى وهم انفسهم من اتجهوا بالقصف نحو ابناء مخيم اليرموك ،


ان كل عربي حر يرفض جبهة النصرة الهمج والرعاع.. اينما كانوا…وحيثما حلوا

وعلى الذين يصطادون بالمياة العكرة ويتباكون بالكذب على دمشق عليهم توجيه اصابع الاتهام نحو المؤلفة قلوبهم اصحاب مطبخ الدم السعودية وقطر وامريكا وتركيا وهم الذين ينفخون في نار الفتنة .. فكفى نفاق وتضليل والتسلق على شواهد قبور الشهداء”. إن كل موضع في جسد سوريا العظيمة التاريخية... لا يخلو من ضربة من سيف ... أو طعنة من رمح أو رمية من سهم ..لغادر وعميل على طريق الخيانة والإرتماء في أحضان الأجنبي المتصهين بكل اصنافة ودائما

وكما علمنا التاريخ.. ستخرج سوريا المقاومة منتصرة باذن اللة وستتغلب على الذين التقت اهدافهم مع اهداف الناتو والماسونية العربية والاستخبارات الاسرائيلية

ان من يقف مع سوريا الحرة يرفع الاذى عن فلسطين.. و يعري أنظمة الإنبطاح العربية

اننا في كتائب الاقصى ندافع عن سوريا امام الهجمة الامريكية والغربية.. ذلك احقاقاً للحق، وازهاقاً للباطل، والتزاماً بالهوية القومية. وايمانا بسوريا المقاومة..

اعز اللة دولة سوريا الابية وشعبها وقيادتها

التحية لكم يا شعب سوريا يا من سلكتم طريق مقاومة الغزاة دفاعا عن الدين والعرض والوطن والمقدسات..

ننحني أمام تضحياتكم فتاريخكم مليء بالتضحيات وانتم أهل لها، ..

المجد للشهداء والشفاء للجرحى ...والغزي والعار للخونة...

وسترتد المكائد على صانعيها
كتائب شهداء الاقصى

No comments: