Search This Blog

Loading...

Monday, 1 August 2016

بابا نويل الجولاني .. ربطات العنق لاتليق بالمجرمين 


بقلم نارام سرجون

يكاد منظر الجولاني وهو يخلع قناعه أشبه بالمهزلة السوداء .. فهو يريدنا أن نصدق ان القناع الذي كان يضعه والعلاقات مع القاعدة هي التي جعلته سيئا وقاسي القلب ودمويا ..

 ولكنه اليوم استيقظ من التنويم المغناطيسي الذي مارسه عليه ايمن الظواهري فاستهجن مافعله فيما هو منوّم مغناطيسيا بلا وعي وقد وسوس له بالشر شيطان القاعدة .. وصار أبو محمد الجولاني طيبا ويحمل على كتفه كيسا مملوءا بالهدايا والحلوى والشوكولاتة والبسكويت وربطات العنق والمناديل التي تكفكف بها الثكالى واليتامى دموعهن بعد أن فتك جيش النصرة بأبنائهن وأزواجهن .. بعد أن كان ملأه في الماضي فتاوى عنيفة وقلوبا منهوشة وانتحاريين ورؤوسا ومتفجرات وسبايا وجهاد نكاح .. هكذا بكل بساطة قدمته قطر والسعودية وقالت الجزيرة: اسمحوا لنا أن نقدم لكم بابا نويل الجولاني .. الذي سيعيد لكم الرؤوس والقلوب وسيمسح الدماء عن الأرصفة والجدران .. ويمسح الدموع عن الخدود .. ويقيم الجدران المنهارة والمآذن المقطوعة الأعناق ..

الجزيرة والاعلام الغربي شيطن المقاوم الأول السيد حسن نصرالله وقدم لنا بالمقابل المعتدل (أبو محمد الجولاني) كقائد لجيش فتح الشام بعد أن استقالت النصرة من القاعدة .. واذا نجحت تجربة الجولاني في تعديل صورته وتعديل مذاقه ومذاق متفجراته وتعديل مذاق الدم الذي يقدمه لنا .. وتعديل مذاق القلوب والرؤوس المقطوعة فربما يجلس في المرة القادمة وهو يرتدي ربطة عنق زرقاء مشتقة من اللون الإسلامي .. ويتبعه أبو بكر البغدادي على نفس الطاولة وبربطة عنق حمراء ..

الجزيرة والعربية مع تركيا والدول الغربية تعمل على تعديل مذاقات القتلة وصور المجرمين .. حتى أن نتنياهو الذي لحم أكتافه من لحوم الشباب الفلسطينيين الذين قتلهم صار يقدم معتدلا .. وتهرول اليه الشخصيات الرسمية السعودية لمصافحته في تل أبيب .. ودعوته الى الرياض .. ولزيارة بيت أهله في خيبر ..

المجرم (أبو محمد الجولاني) .. ربطات العنق لاتليق بالقتلة والمجرمين مثلك .. بل حبال المشانق

River to Sea Uprooted Palestinian   
The views expressed in this article are the sole responsibility of the author and do not necessarily reflect those of the Blog!

No comments: